شربل بعيني سفير فوق السفراء في أستراليا

مجلة الروابط اللبنانية خصتني بالتفاتتين جميلتين، الأولى نشرها لهذا المقال الرائع، وثانياً جمعي بالصور مع أحب الناس الى قلبي فقبدنا الغالي عصام حداد مؤسس جائزة شربل بعيني في معهد الأبجدية جبيل، وقد زودني بالمقال الزميل بادرو الحجة الموجود في لبنان فألف شكر للروابط الغراء، ولآل حداد الكرام، وللصديق "ابو شربل".

A RIDE

By Charbel Baini
Translated by Mirna Nehme

-1-
A ride we came and how do we return!?
And when we would laugh 
The eyes produce a tear
And why continue the ride 
And at the end of the ride we will kneel?
-2-
Nor the house embraces 
The people of the house
Nor God is hearing the tyranny cry
Over the innocent 
The evil persons have control
And no one from its creator is scared
-3-
They are kidnapping young brunette girls 
Who did not reach their weaning
Half of them are suckling
They said: by the name of the powerful lord 
It is fine if a baby suffers
-4-
It is permissible if the chastity of the girl Collapsed in front of a bad crook mule!
It is fine for a murderous powerful criminal 
To wed the sun 
And the honour of the girl will be torn!
-5-
Women been sold by a dealer 
To men whom their price is manure 
Which you do not pay for
To men who painted their faces with charcoal
The world vanishes 
And the charcoal does not shine
-6-
They said: it is right to kill the infidels
And people's blood becomes a swamp
They killed each other 
And the neighbour liquidated the neighbour
And in god's paradise he is lusting
-7-
They destroyed the planet
Killing became a belt 
Wrapping a complicated broken universe
A ride its beginning burning and fire
And at its end the cannon is screaming
**

KARAF/ Mirna Nehme

What more is there to say? What words can i use to express my thoughts and feelings about this striking poem which shakes the mind and the inside?
As I was reading it, I felt huge explosions exploding in my heart and soul. Yes, it hits the chore, it shakes the mind and certainly it is a wake-up call.
Congratulations my dear Charbel!!! You raised your voice with fierceness, courage and braveness by addressing crucial matters which are destroying the world with no mercy. The sad thing is there is no remorse.
How can we keep quiet about the rotten politics, about the hypocrisy, about the injustice, about the deterioration of principals, morals and values? How can freedom become so cheap and degrading? How can sinning become normal to us? Have we reached madness or what?
Let us wake up before it is too late, let us unite, let us conquer evil before it drags us more in the black hole and let us clean our hearts with true spirituality, purity and decency so peace, love, justice and harmony reign in the entire universe which is drowning in darkness.

أبو الطيب المتنبي


يومُكَ الْيَوْمَ أَكيدُ        
"مُتَنَبّي" وَتُجيدُ
يا أبا الطيّبِ مَهْلاً        
ها هُنا الْكُفْرُ يَسُودُ
ها هنا الحربُ تمادتْ
ها هنا الموتُ العنيدُ
لَمْ نَعُدْ نَخْشى هِجاءً      
عاثَ في الأرضِ الْعَبيدُ
نَحْنُ نَحْيا كُلَّ يَوْمٍ        
دَمْعُنا للحُزْنِ عيدُ
لا وليدٌ جاءَ منّا
خافَ دُنْيانا الْوليدُ
قَدْ هَدَمْنا ما بَنَيْنا
بَيْنما الْغَرْبُ يُشيدُ
ظالِمٌ يَزْدادُ ظُلْماً
هكذا الشّرْقُ يُريدُ
أبْتَغي شَعْباً عظيماً     
لا تُدَمّيهِ السّدودُ
ليسَ يَخْشى من حدودٍ     
وِحْدَةُ الأرضِ الْحُدُودُ
أَجْمَلُ الأَلْحانِ تَخْبُو       
حينَ يُغْتالُ النَّشِيدُ
يا عظيماً نلتَ فَخْراً      
أَنْت للشّعْرِ شَهيدُ
قَدْ وَجَدْناكَ قَوياً         
أَلْفَ كافورٍ تُبيدُ
قدْ قَرَأْناكَ حَكيماً        
بِالْحِكاياتِ تَجُودُ
لا لَئيمٌ نالَ عزّاً        
لا بَخيلٌ يَسْتَفيدُ
إنْ طَواكَ الْمَوْتُ دَهْراً    
كلُّ ما قُلْتَ جَديدُ
شربل بعيني

تكريم جديد للشاعر شربل بعيني




عندما كرّمت الدكتورة بهية أبو حمد رئيسة جمعية إنماء الشعر نخبة من مبدعي الجالية لم أتمكن من الحضور الى برلمان ولاية نيو ساوث ويلز لاستلام شهادتيْ التكريم، الأولى من النائب اللبناني الأصل جهاد ديب، والثانية من جامعة ستراتفورد في الولايات المتحدة الأميركية، فما كان من سعادة قنصلنا العام في سيدني الاستاذ جورج البيطار غانم إلا أن قام بالمهمة مشكوراً وسلمني الشهادتين في صالون زوجته المبدعة ليلة تكريم شاعر العصر المتنبي في 30/12/2016، وها أنا أعترف في نهاية هذا العام أنني كرّمت في حياتي كما لم يكرّم شاعر من قبل، فألف شكر لكل من كرّمني بشهادة تقدير، أو بكتاب، أو بمقال، أو بترجمة، فمسيرتي الأدبية ما كانت لتكتمل وتشع لولا وجود هؤلاء الكبار. حماهم الله.

THE PRESENCE OF THE ABSENT

By Charbel Baini
Translated by Mirna Nehme

-1-
With the presence of the absent
The evening party rejoiced
And the string got drunk
How beautiful is drunkenness
It made the cedar
Waiting in the high mountain dance
The return of the loved ones
Who prolonged the trip
And Lebanon which does not know hatred
They killed its children
And tarnished the memory
My people I will make them swear
By the cedar's glory by the blood
And by Sannine to be united
Today not tomorrow

-2-
We left families in our country together
Beloved ones became today a story
No eyes can see them and say:
My eyes’ tears wet your pictures
No joy after you is accepted
And no music will affect me
The agony yoke I drag constantly
At dawn break I cry for Lebanon
And at night I cry for my brother
**

عائلة جورج ابو انطون المقدسة

جورج، أو جرجي ابو انطون، نقيب شعراء الزجل في لبنان، شاءني الحظ أن التقيه في أستراليا أثناء زيارته لنا بدعوة من الدكتورة بهية ابو حمد رئيسة جمعية انماء الشعر، فوجدته قمة في التواضع، والتفاني، والابداع، والمحبة، وقد لا أغالي اذا قلت انني افتقدته كثيراً، وما زلت أفتقد تلك النكتة الجاهزة على شفتيه، مثل ابتسامته تماماً، أي أن النكتة والابتسامة صنوان لا يفترقان عند أخي وصديقي الشاعر الكبير جورج أبو أنطون.
وعلى أيامه، أشرق تكريم نقابة الزجل لشعراء ومبدعين في الجالية، وعلى أيامه فقط كرّم الزجل في برلمان ولاية نيو ساوث ويلز، يوم كرم ثلاثة من عمالقته: جورج ابو انطون والياس خليل وانطوان سعادة.
ومنذ يومين، نشر على صفحته الفايس بوكية، صورة معبرة تجمعه مع عائلته، هو في منتصف الصورة، والعائلة من حوله، فما كان مني إلا أن كتبت هذا التعليق:
شو هالعيله القديسه
كنيستها معبد للشعر
وجرجي كاهن الكنيسه
زيّنها بباقات الزهر
وبعد نشري للتعليق لاحظت أنني أسأت التعبير عندما قلت: "زيّنها بباقات الزهر"، لأن للزهر عمرا محدودا، وستذبل تلك الباقات، لا سمح الله، فعدت اليه واستبدلت الشطر، لتصبح الردة هكذا:
شو هالعيله القديسه
كنيستها معبد للشعر
وجرجي كاهن الكنيسه
حدّو عم بيفرّخ زهر
لأن زهر النقيب سيبقى ينمو وينمو الى الأبد، بإذن الله.
والظاهر أنه أعجب بالتعليق، فارتجل ردة رائعة لم أتمكن من الاجابة عليها إلا نثراً، لأنها جاءت محكمة من الجهات الاربع، قال، لا فض فوه:
انتا أحلى وأغلى الناس
بعلم العالم وبعلمي
وحتى يكمل هالقدّاس
بدّو مطران الكلمه
أف.. كم أنا مشتاق إليك يا صديقي القدوة، يا شاعري المفضل، يا بطريرك الكلمة، ويا نقيبي المتواضع شموخاً وعزة وابداعاً.
الى اللقاء، باذن الله.
شربل بعيني



يوم تكريم الفنان الكبير مجدي بولس/ شربل بعيني

يوم تكريم الفنان المصري مجدي بولس في برلمان ولاية نيو ساوث ويلز 16/12/2016

مجدي، عظيمُ الْفَنِّ، وافَرحي     
يا مِصْرُ غَنِّي الْيَومَ وانْشَرِحي
أعْطَى كِبارَ الصَّوْتِ فانْطَرَبُوا    
يا أَعْيُنَ الْحُسّادِ إِنْدَبِحي
كُلثُومُ جاءَتْهُ كأُغْنِيَةٍ         
تلْحينُها خَمْرٌ بِلا قَدحِ
والْماسُ يَجْري فَوْقَ أُنْمُلَةٍ     
أَفْنَتْ بِعَزْفٍ دَمْعَةَ التَّرَحِ
فالْجُرْحُ فِي أنغامهِ أملٌ      
يا روعةَ الأنغامِ إنْجرحي
والنّيلُ، نَهْرُ الْخَيْرِ يَعْشَقُهُ     
والرأسُ يعلو قامةَ البلحِ
يا "مجْدَنا" الآتي بِغُرْبَتِنا       
لَوِّنْ لَنا قَوْساً مِنَ الْقُزَحِ
سدِّدْ خُطى الفنّانِ في سَفَرٍ    
إِجْعَلْهُ نَجْماً غيرَ مُتَّشِحِ
ستُّ البَهاءِ نوتَةٌ صَدَحَتْ      
قُلْ: يا "بَهِيَّهْ" الْفَنَّ إِكْتَسِحي
الإسْمُ كَنْزٌ وَالْهَوَى وَتَرٌ   
فيا كنوزَ الْكَوْنِ إنْفَتِحي
أَبُولسٌ.. تَحْيا لأُمَّتِنا     
والشّعبُ يَبْكي سَطْوَةَ الشّبَحِ
أَوتارُكَ الْغَنّاءُ تُنْعِشُهُ     
أسْكُبْ عَلْيهِ غَيْمَةَ الْمَرَحِ
تَكْريمُكَ الغالي يُكَرِّمُنا     
أيا نياشينَ العُلى انْبَطحي
فالصّدرُ كالأهرامِ منبتُهُ    
على رُخامِ الصدر إنطرحي
مَجْدي.. وَهَلْ لِلْمَجْدِ مِنْ وطَنٍ    
يا ربَّةَ الأشْعارِ.. إمْتَدِحي

LET ME REJOICE

By Charbel Baini
Translated by Mirna Nehme

-1-
For the first time in two years 
I sense the taste of happiness
The world hit me with an eye, 
Hurt me, and after a month it came, 
To embrace me and healed its wounds
-2-
Let me rejoice people 
And wipe from my cheek the tear 
If you taste the bitterness of the cup 
Which I drank in the darkness of days 
You would summarize the age in a week
-3-
Wishing someone to install me a wing 
And fly me in the high
I want to overcome winds 
Which blew in my eyes dust 
And threw me in the hardest situation
-4-
Wishing someone to sing me a song 
And play me music
Escaping from death's hands
And lying under the sun 
Sucking the light from its veins
-5-
High and proud
 Even I am a human being 
Which does not believe in daybreak
I fought hatred with faith 
I stole it from the convent's incense 
And burnt it, to scent the air
-6-
Congratulate me; congratulate the oppressed 
Who never in his age tasted mercy
The clouds started again to gather 
Promise a season of plenty 
And pour on the earth the grace
**